header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
AE
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
صحة

الاستعمالات العشرة الأولى للمغنيسيوم

6 سبتمبر 2017

المغنيسيوم هو الأفضل من بعد البوتاسيوم من حيث التركيز داخل الخلايا الفردية للجسم. وظائف المغنيسيوم تدور بشكل أساسي حول قدرتها على تفعيل العديد من الإنزيمات.

نقص المغنيسيوم شائع للغاية في الأمريكيين، وخاصة عند المسنين والنساء أثناء فترة ما قبل الحيض. عادة ما يكون النقص منسوب للعوامل التي تقلل من امتصاص المغنيسيوم أو تزيد من إفرازه، مثل: تناول الكالسيوم بنسب عالية، والكحول، والجراحة، ومدرات البول، وأمراض الكبد، وأمراض الكلى، واستخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم.

تشمل علامات وأعراض نقص المغنيسيوم التعب والارتباك العقلي والتهيج والضعف واضطرابات القلب والمشاكل في التوصيل العصبي وتقلص وتشنج العضلات وفقدان الشهية والأرق، وقابلية الإصابة بالإجهاد.

فيما يلي أفضل عشر استخدامات للمغنيسيوم:

الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD)

يعزز المغنيسيوم استرخاء العضلات الملساء للشعب الهوائية، ونتيجة لذلك تفتح الشعب الهوائية ويتم التنفس بشكل أسهل. المغنيسيوم في الوريد هو إجراء ثبت ومقبول سريريا لوقف هجمات داء الربو الحادة، فضلا عن الإصابة الحادة بمرض الانسداد الرئوي المزمن. مع الأسف، لم يتم تقييم مكملات المغنيسيوم عن طريق الفم على المدى الطويل بشكل كامل فيما يتعلق بعلاج الربو أو مرض الانسداد الرئوي المزمن.

اضطراب نقص الانتباه (ADD)

قد يلعب نقص المغنيسيوم دورا في اضطراب نقص الانتباه لأن البحوث تشير إلى أن العديد من الأطفال الذين يعانون من اضطراب نقص الانتباه، لديهم مستويات أقل من المغنيسيوم. في دراسة أولية، قلل المغنيسيوم من النشاط المفرط لدى الأطفال المصابين باضطراب نقص الانتباه مع النشاط المفرط. في الدراسة، أعطيت لِــ 50 طفلا مصاباً باضطراب نقص الانتباه ويعانون من انخفاض المغنيسيوم (على النحو المحدد من قبل خلايا الدم الحمراء والشعر ومستويات مصل المغنيسيوم) 200 ملغ من المغنيسيوم يوميا لمدة ستة أشهر. وبالمقارنة مع 25 آخرين من الأطفال المصابون باضطراب نقص الانتباه والذين يعانون من نقص المغنيسيوم، فإن تلك المكملات من المغنيسيوم حققت انخفاضاً ملحوظاٌ في سلوك النشاط المفرط.

مرض القلب والأوعية الدموية

المغنيسيوم ضروري للغاية للأداء السليم للقلب. دور المغنيسيوم في الوقاية من أمراض القلب والسكتات الدماغية موافق عليه بشكل عام. بالإضافة إلى ذلك، هناك مجموعة كبيرة من المعرفة تدل على أن مكملات المغنيسيوم فعالة في علاج مجموعة واسعة من أمراض القلب والأوعية الدموية:

خناق الصدر

أثبتت مكملات المغنيسيوم (معظم الدراسات استخدمت الوريد) أنها مفيدة في حالة خناق الصدر بسبب إما تشنج الشريان التاجي أو تصلب الشرايين. تتعلق الآثار المفيدة للمغنيسيوم في خناق الصدر بقدرته على تحسين إنتاج الطاقة داخل القلب؛ تمدد الشرايين التاجية مما يؤدي إلى تحسين إيصال الأوكسجين إلى القلب؛ والحد من مقاومة الأوعية الدموية الطرفية مما يؤدي إلى انخفاض الطلب على القلب. تمنع الصفائح الدموية من تجميع وتشكيل جلطات الدم؛ وتحسين معدل دقات القلب.

اضطرابات انتظام دقات القلب

أظهر المغنيسيوم لأول مرة قيمته في علاج اضطرابات انتظام دقات القلب في عام 1935. بعد أكثر من ستين عاما، هناك الآن العديد من الدراسات مزدوجة التعمية تظهر فائدة المغنيسيوم لأنواع كثيرة من اضطرابات نظم القلب بما في ذلك الرجفان الأذيني، انقباضات البطين سابق لأوانه، عدم انتظام دقات القلب البطيني، واضطرابات القلب الشديدة.

قصور القلب الاحتقاني

يشير قصور القلب الاحتقاني (CHF) إلى عدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل فعال. في غالب الأحيان يرجع سبب قصور القلب الاحتقاني إلى آثار طويلة الأمد لارتفاع ضغط الدم، اضطراب في صمام القلب، أو اعتلال عضلة القلب. يبدو أن مستويات المغنيسيوم ترتبط مباشرة مع معدلات البقاء على قيد الحياة. في إحدى الدراسات، كان لدى مرضى قصور القلب الاحتقاني بمستويات طبيعية من المغنيسيوم، معدلات البقاء على قيد الحياة على التوالي 1-و2 سنة من 71٪ و61٪ على التوالي، مقارنة مع معدلات 45٪ و42٪ على التوالي، للمرضى الذين يعانون من انخفاض مستويات المغنيسيوم. بالإضافة إلى توفير فوائد خاصة به في قصور القلب الاحتقاني، فإن مكملات المغنيسيوم تمنع أيضا استنزاف المغنيسيوم الناجم عن العلاج الدوائي التقليدي لقصور القلب الاحتقاني -الديجيتاليس، مدرات البول وموسعات الأوعية (حاصرات بيتا، حاصرات قنوات الكالسيوم، وما إلى ذلك).

ارتفاع ضغط الدم

هناك أدلة هامة تفيد بأن تناول كميات عالية من المغنيسيوم يرتبط بانخفاض ضغط الدم في الدراسات السكانية. بسبب هذه الأدلة، بدأ الباحثون التحقيق في تأثير مكملات المغنيسيوم في علاج ارتفاع ضغط الدم. تم إدماج نتائج الدراسات مزدوجة التعمية، وأظهرت بعض الدراسات تأثير جيد جدا على تخفيض ضغط الدم، والبعض الآخر لم يفعل ذلك. يبدو أن المغنيسيوم أكثر فائدة إذا كان الفرد يأخذ مدر للبول أو لديه مستوى عال من الرينين -إنزيم المنبعثة من الكلى والتي تؤدي في نهاية المطاف إلى تشكيل أنجيوتنسين وإطلاق الألدوستيرون. هذه المركبات تتسبب في انكماش الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم. درجة خفض ضغط الدم بالمغنيسيوم متواضعة عموما (أي أقل من 10 ملم زئبقي لكل من الانقباضي والانبساطي).

داء السُكري

من المعروف أن المغنيسيوم يلعب دورا محوريا في إفراز وعمل الأنسولين. وقد أظهرت العديد من الدراسات على المرضى الذين يعانون من داء السكري أو ضعف تحمل الجلوكوز، قيمة المغنيسيوم. كما أن مكملات المغنيسيوم (عادة 400 إلى 500 ملغ يوميا) تحسن استجابة وعمل الأنسولين، وتحمل الجلوكوز، وسيولة غشاء خلايا الدم الحمراء. بالإضافة إلى ذلك، مستويات المغنيسيوم عادة ما تكون منخفضة في مرضى السكري وأقل عند أولئك الذين يعانون من اعتلال الشبكية الحاد. يتطلب مرضى السكري مستويات عالية من المغنيسيوم ويحتاجون إلى مكملات غذائية لتلبية تلك الحاجة.

التعب

يمكن أن يؤدي نقص المغنيسيوم إلى تعب مزمن وأعراض مشابهة لأعراض التعب المزمن (CFS). وقد تم إيجاد انخفاض مستويات مغنيسيوم خلايا الدم الحمراء، مقياس أكثر دقة من حالة المغنيسيوم من تحليل الدم الروتيني، عند العديد من المرضى الذين يعانون من أعراض التعب المزمن . وقد أظهرت الدراسات مزدوجة التعمية على الأشخاص الذين يعانون من أعراض التعب المزمن، أن مكملات المغنيسيوم حسَّنت بشكل كبير مستويات الطاقة، والحالة العاطفية، ومن تخفيف الألم. تدعم هذه الدراسات الحديثة النتائج من التجارب السريرية خلال سنوات 1960 على المرضى الذين يعانون من التعب المزمن. واستخدمت هذه الدراسات السابقة المغنيسيوم عن طريق الفم والبوتاسيوم الأسبارتات، وعثرت على ما بين 75٪ و91٪ مما يقارب 3000 مريض، أحسوا بتخفيف التعب أثناء العلاج عن طريق المغنيسيوم وبوتاسيوم الأسبارتات. في المقابل، كان عدد المرضى الذين استجابوا للعلاج الوهمي بين 9٪ و26٪. لقد لوحظ بشكل عام تأثير مفيد بعد 4-5 أيام فقط، ولكن في بعض الأحيان كان ذلك يتطلب 10 أيام. استمر المرضى بشكل عام في العلاج لمدة 4-6 أسابيع.

فيبرومالغيا (ألم عضلي)

فيبروميالغيا هو اضطراب معترف به مؤخرا كسبب مشترك لآلام العضلات والعظام المزمنة والتعب. وأظهرت إحدى الدراسات أن المكمل اليومي من 300 إلى 600 ملغ من المغنيسيوم (كما مالات المغنيسيوم) أدى إلى تحسينات هائلة في عدد وشدة نقاط الآلام.

حصى الكلى

يزيد المغنيسيوم من ذوبان الكالسيوم في البول وبالتالي منع تشكيل حصى الكلى. أثبتت إضافة مكملات المغنيسيوم إلى النظام الغذائي تأثير كبير في منع تكرار حصى الكلى. ومع ذلك، عندما تستخدم بالتزامن مع فيتامين (ب 6) (البيريدوكسين)، يلاحظ تأثير أكبر.

داء الشقيقة وصداع التوتر

هناك أدلة كثيرة على أن مستويات منخفضة من المغنيسيوم تؤدي إلى داء الشقيقة وصداع التوتر على حد سواء. أظهرت مكملات المغنيسيوم في الأفراد الذين يعانون من مستويات منخفضة من المغنيسيوم تحقيق نتائج ممتازة في الدراسات مزدوجة التعمية.

الحمل (تسمم الدم، ولادة مبكرة، وغيرها من المضاعفات)

زيادة احتياجات المغنيسيوم خلال فترة الحمل كما هو مبين من الزيادة في الحمية المطلوبة الموصي بها من 280 ملغ إلى 350 ملغ يوميا. ولقد تم ربط نقص المغنيسيوم أثناء الحمل بمقدمات الارتعاج (حالة خطيرة من الحمل المرتبطة بارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل، وفقدان البروتين في البول)، والولادة المبكرة، وتخلف نمو الجنين. في المقابل، تكملة النظام الغذائي للنساء الحوامل مع مغنيسيوم إضافي عن طريق الفم بيَّن التقليل بشكل كبير من حدوث هذه المضاعفات.

أعراض ما قبل الحيض

لقد أشير إلى أن نقص المغنيسيوم هو عامل مسبب في أعراض ما قبل الحيض. في حين أظهر المغنيسيوم فعالية من تلقاء نفسه، ويمكن تحقيق نتائج أفضل من خلال الجمع بينه وبين فيتامين (ب 6) والمواد المغذية الأخرى. ولقد أظهرت العديد من الدراسات أنه عندما يتم إعطاء مرضى متلازمة ما قبل الحيض فيتامينات متعددة ومكملات معدنية تحتوي على جرعات عالية من المغنيسيوم وفيتامين (ب)، فإنهم يشهدون انخفاضاً أفضل في أعراض متلازمة ما قبل الحيض مقارنة مع النتائج التي تم التوصل إليها في الدراسات مع المغنيسيوم وحده.

الأشكال المتاحة:

المغنيسيوم متاح في عدة أشكال مختلفة. تشير دراسات الامتصاص إلى أن المغنيسيوم يمتص بسهولة عن طريق الفم، وخاصة عندما يكون مرتبطا بالسيترات وكذلك الجلايسين، الأسبارتات، ومالاث. الأشكال غير العضوية من المغنيسيوم مثل كلوريد المغنيسيوم، أكسيد، أو كربونات يتم امتصاصها بشكل جيد عموما، ولكن من المرجح أن تتسبب في الإسهال عند جرعات أعلى.

تنبيهات وتحذيرات:

إذا كنت تعاني من أمراض القلب الخطيرة أو اضطراب الكلى، فيرجى استشارة الطبيب قبل أخذ أي مكمل من المغنيسيوم.

الآثار الجانبية المحتملة:

بشكل عام، المغنيسيوم هو جيد جدا للتحمل. يمكن لمكملات المغنيسيوم أن تسبب أحيانا الإسهال، وخاصة كبريتات المغنيسيوم (أملاح إبسوم)، هيروكسيد، أو كلوريد.

تفاعلات الدواء:

هناك العديد من الأدوية التي تأثر سلبا على وضع المغنيسيوم. أبرزها العديد من مدرات البول، الأنسولين، وديجيتاليس.

تفاعلات الغذاء:

هناك تفاعل واسع بين المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم والمعادن الأخرى. سوف تقلل الجرعات العالية من المعادن الأخرى من تناول المغنيسيوم والعكس بالعكس. ويؤدي تناول كميات عالية من الكالسيوم وزيادة تناول أطعمة الألبان المدعمة بفيتامين (د) إلى انخفاض امتصاص المغنيسيوم. فيتامين (ب 6) يعمل في آن واحد مع المغنيسيوم في العديد من أنظمة الإنزيم.

الجرعة المعتادة:

التوصية المعتادة للمغنيسيوم هي مكملات على مستوى الحمية الغذائية الموصي بها (RDA): 350 ملغ يوميا للذكور البالغين و280 ملغ يوميا للإناث البالغات. يعتبر العديد من خبراء التغذية أنه يجب أن يكون التناول المثالي للمغنيسيوم على أساس وزن الجسم (6 ملغ / 2.2 رطل وزن الجسم). للشخص الذي يزن 110 باوند (50 كلغ) ستكون التوصية 300 ملغ، وللشخص الذي يزن 154 باوند 420 ملغ (70كلغ)، وللشخص الذي يزن 200 باوند (90كلغ) 540 ملغ.

الجرعة الزائدة:

عادة ما تؤدي الجرعة الزائدة إلى الإسهال. قم بما يلي في حالة الجرعة الزائدة العرضية: إذا كان الضحية فاقدا للوعي أو كان يعاني من تشنجات، فاستدعي سيارة الإسعاف على الفور. إذا أخذت الضحية إلى غرفة الطوارئ، تأكد من جلب زجاجة أو حاوية معك. إذا كانت الضحية واعية، اتصل بالمركز المحلي لمراقبة السموم أو أخصائي الرعاية الصحية. قد يقترح مركز مراقبة السموم القيء مع شراب إيبيكاك (متوفر دون وصفة طبية في أي صيدلية). لا تحث على التقيؤ إلا إذا طلب منك ذلك بشكل محدد.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

صحة

دليلك السريع إلى اللوتين والزياكسانثين

صحة

نصائح لتحافظ على صحتك خلال السفر لمناطق زمنية مختلفة

صحة

خلطات الزيوت العطرية المستوحاة من الحب