header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
AE
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
حالات صحية

مُقاربات طبيعية لعلاج PCOS

26 نوفمبر 2018

بقلم الدكتور إريك مدريد

في هذا المقال:

متلازمة المبيض متعدد الكيسات أو ما يعرف بPCOS هي حالة يعتقد أنّها تصيب نحو 10 بالمائة من النساء حول العالم اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين 16 إلى 45 عامًا. النساء المُصابات بمتلازمة PCOS غالبًا ما ترتفع لديهن مستويات الإنسولين في الدم أكثر من المعتاد ويُعانين من زيادة في الوزن مما يُحدث العديد من التغيّرات الهرمونية في الجسم ويؤدي إلى زيادة نمو الشعر وظهور حب الشباب وعدم انتظام الدورة الشهرية ومُشكلات في الخصوبة.

الأسباب

يبدو أنَّ هناك العديد من الأسباب للإصابة بمتلازمة PCOS. أولًا، من المعروف أنَّ اتباع نظام غذائي غني بالأطعمة المُعالَجة والسكر وشراب الذرة عالي الفركتوز والكولا والكربوهيدرات البسيطة يزيد من وزن الجسم. وهذا قد يؤدي إلى مقاومة الإنسولين وتغيرات أخرى في الهرمونات وجهاز الغدد الصمّاء في الجسم مما يؤدي إلى الإصابة بمتلازمة PCOS. كما يُعتقد أيضًا أنَّ أعراض ما قبل السكري وارتفاع السكر في الدم تساهم أيضًا في الإصابة بها.   

يُعد قصور الدرقية أو خمول الغدة الدرقية ،الذي قد يصيب حوالي 10 بالمائة من النساء، أحد العوامل الأخرى المساهمة في الإصابة بمتلازمة PCOS.

ويقترح زيادة خطر إصابة النساء اللاتي يعانين من خمول الغدة الدرقية بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات. كما يمكن أن تسهم السموم البيئية أيضًا في اختلال الهرمونات في الجسم. وقد ربطت الدراسات بين بيسفينول أ أو BPA، وهو مركّب يوجد في العديد من المواد البلاستيكية، وبين إصابة النساء بمتلازمة PCOS.

أعراض متلازمة المبيض متعدد الكيسات

  • العديد من الكيسات، يمكن رؤيتها عن طريق الموجات فوق الصوتية
  • نمو الشعر الزائد، على الوجه أو الصدر في الأغلب
  • اضطرابات الدورة الشهرية
  • مشكلات في الخصوبة
  • حب الشباب
  • البدانة
  • الكبد الدهني
  • متلازمة القولون المتهيج (IBS)
  • نمط الصلع الذكوري
  • مقاومة الإنسولين
  • أعراض ما قبل السكري
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض الغدة الدرقية المناعية
  • اختبارات الدم التي تُظهر ارتفاع مستوى التستوستيرون، نسبة LH إلى FSH

التشخيص

يمكن تشخيص الإصابة بمتلازمة PCOS سريريًا من قِبَل الطبيب المختص، بناءً على وجود أو غياب الأعراض السابقة. عند تشخيص الإصابة من قِبَل مقدّم الرعاية الصحية، سيتم إجراء المزيد من الفحوص المختبرية والاختبارات بالموجات فوق الصوتية لتأكيد الإصابة وتحديد الحالة.  

تغيير نمط الحياة

تغييرات نمط الحياة يمكن أن تساعد في إعادة توازن الهرمونات وتحسين التمثيل الغذائي. تتضمّن تلك التغييرات ما يلي:  

  • خسارة الوزن—الوصول إلى الوزن المثالي يمكن أن يساعد في تحسين توازن الهرمونات
  • ممارسة الرياضة اليومية، ما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة، لمدة خمسة أيام في الأسبوع
  • اتباع نظام غذائي غني بحصص الخضروات والفاكهة
  • تحسين صحة الأمعاء عن طريق النظام الغذائي والبروبيوتيك
  • ينظر الكثيرون في اتباع حمية باليو أو الحمية الكيتونية أو حمية البحر الأبيض المتوسط للمساعدة في الوصول إلى الوزن المثالي.

الأدوية

غالبًا ما يصف الأطباء الأدوية لتخفيف أعراض متلازمة PCOS وتحسين توازن الهرمونات والتمثيل الغذائي لدى النساء اللاتي يتم تشخيص إصابتهم بهذه الحالة. تتضمّن العلاجات الأكثر شيوعًا لتلك الحالة ما يلي:  

الميتفورمين – عادة ما يُستخدّم هذا الدواء في علاج مرض السكر حيث يساعد على تحسين مستوى الإنسولين في الجسم. تعاني معظم النساء المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات من مقاومة الإنسولين ولذلك، فقد يساعد هذا الدواء كثيرًا في إعادة الدورة الشهرية لدى المرأة إلى وضعها الطبيعي.

الكلوميفين – يساعد هذا الدواء النساء المصابات بمتلازمة PCOS على تحسين التبويض وزيادة فرص الحمل.

موانع الحمل الفموية – تستخدم في كثير من الأحيان لتنظيم الدورة الشهرية وضبط مستوى الهرمونات. ومع ذلك، لا تفيد حبوب منع الحمل كثيرًا في علاج متلازمة PCOS.

مكمّلات غذائية طبيعية للمساعدة في علاج PCOS

بالإضافة إلى تغييرات النظام الغذائي ونمط الحياة التي يمكن أن تساعد في تحسين أعراض المتلازمة وإعادة توازن الهرمونات وتحسين التمثيل الغذائي للمرأة، يلجأ الكثير من النساء إلى تناول المكمّلات الغذائية لتحسين حالتهِن الصحية. الكثيرات يتناولن الأدوية بوصفة طبية إلى جانب المكمّلات الغذائية التي تتضمّن ما يلي:

فيتامين د

يعاني حوالي أربع نساء من كل خمس نساء حول العالم من نقص في فيتامين د والذي يُعرف عادة ب" فيتامين الشمس". ويرتبط انخفاض مستويات فيتامين د بالكثير من الأمراض.  

كما ذُكر في الأعلى، يعد الكبد الدهني أحد الأعراض الشائعة لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2017، فقد ساعد فيتامين د على تقليل أعراض الكبد الدهني لدى النساء البدينات اللاتي يعانين من متلازمة PCOS. وأظهرت دراسة منفصلة في عام 2016 في مجلة Journal Of Clinical Endocrinology and Metabolism أنَّ النساء المصابات بمتلازمة  PCOS انخفضت لديهن فرص الحمل بنسبة 44 بالمائة إذا قلّ مستوى فيتامين لديهن عن 30 نانوغرام/ملليلتر (نانومول/لتر) مقارنة بمن لديهن مستويات أعلى من فيتامين د في الدم.

وأخيرًا، فإنَّ الوقاية من التهاب الغدة الدرقية بالمناعة الذاتية أمر بالغ الأهمية لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS حيث يزداد تعرضّهن للإصابة به. أظهرت دراسة في عام 2016 أنَّ النساء المصابات بمتلازمة PCOS يرتفع لديهن خطر الإصابة بالتهاب الغدة الدرقية بالمناعة الذاتية عند انخفاض مستوى فيتامين د.

الجرعة المقترحة: 1,000-5,000 وحدة دولية في اليوم

الكروم

يعد الكروم عنصرًا هامًا مطلوبًا في العديد من التفاعلات الإنزيمية بما في ذلك إنزيم يدعى عامل تحمّل الجلوكوز أو GTF. هذا الإنزيم يُساعد على تحسين وظيفة الإنسولين والتحكّم في مستويات الجلوكوز في الدم.  

وفي عام 2017، استنتج تحليل إحصائي في مجلة Journal of Trace Elements in Medicine and Biology أنَّ تناول مكمّلات بيكولينات الكروم الثلاثي كان له آثار مفيدة في خفض مؤشر كتلة الجسم (BMI)، مستويات السكر الصائم ومستوى التستوستيرون الكلي لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS. كما يرتبط ارتفاع مستويات الإنسولين بتخزين الدهون وزيادة الوزن.

وكذلك، فقد أظهرت دراسة مزدوجة التعمية مراقبة بالعلاج الوهمي نشرت عام 2015  في سجلات التغذية والأيض أنَّ تناول مكمّلات الكروم خفضت مستويات الإنسولين لدى النساء اللاتي يعانين من متلازمة المبيض المتعدد الكيسات. كما أظهرت النساء اللاتي تناولن الكروم أيضًا تحسنًا في مستوى الكوليسترول في الدم. ومع ذلك، لم تظهر دراسة أجريت عام 2018 تطورًا ملحوظًا في أعراض متلازمة PCOS لدى النساء اللاتي تناولن الكروم. لذلك، هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث في هذا المجال.      

الجرعة المقترحة: 200 ملغ مرة أو مرتين في اليوم

إن-أسيتيل سيستين (NAC)

يعد إن-أسيتيل سيستين NAC عنصرًا غذائيًا هامًا يساعد الجسم على التخلّص من السموم. يصف الأطبّاء هذا المكمّل الغذائي للمرضى الذين يتم علاجهم من زيادة جرعات الأسيتامينوفين/الباراسيتامول (تايلينول).

وقد أظهر تحليل تلوي نشر عام 2015 في مجلة Obstetrics and Gynecology International أنَّ النساء المُصابات بمتلازمة PCOS اللاتي أُعطين NAC ارتفعت لديهن معدّلات التبويض وفرص الحمل وولادة الأطفال مقارنة بمن تم إعطائهن حبة الدواء الوهمي. ولم تظهر أية أعراض سلبية لدى النساء اللاتي تناولن NAC. وقد عقدت دراسة منفصلة أجريت عام 2015 على النساء المصابات بمتلازمة PCOS مقارنة بين تناول NAC بجرعة 600 ملغ ثلاث مرات في اليوم وبين تناول دواء ميتفورمين بوصفة طبية بجرعة تصل إلى 500 ملغ ثلاث مرات في اليوم. واستنتج الباحثون أنَّ NAC يمكنه خفض مستوى السكر الصائم والكوليسترول في الدم أفضل من عقار الميتفورمين الطبي.

ل-كارنيتين  

ل-كارنيتين هو حمض أميني مهم يوجد بتركيزات عالية في كل من العضلات والمخ. كما يلعب دورًا هامًا أيضًا في إنتاج الطاقة وعمليات التمثيل الغذائي. وقد تم إجراء دراسة عشوائية مزدوجة التعمية ومرقّبة بالدواء الوهمي على 60 امرأة مصابة بمتلازمة PCOS يعانين جميعًا من البدانة. تم إعطاء نصف النساء 250 ملغ من  ل-كارنيتين وإعطاء الثلاثين الأخريات حبة الدواء الوهمي. تم متابعة المجموعتين لمدة 12 أسبوعًا وفي نهاية الفترة، شهد النساء اللاتي تناولن الكارنيتين انخفاضًا في الوزن ومحيط الخصر وانخفاضًا في معدّل السكر بالدم.

أظهرت دراسة أجريت عام 2014 في مجلة European Journal of Obstetrics and Gynecology and Reproductive Biology أنَّ النساء المصابات بمتلازمة PCOS اللاتي لم يستجبن للكلوميفين (أي أنَّ ذلك الدواء لم يساعدهم على الحمل) زادت لديهن فرص الحمل عند إضافة 3,000 ملغ من  ل-كارنيتين إلى الأدوية التي يتناولونها بصفة يومية. وهذا مثال رائع على استخدام المكمّلات الغذائية والأدوية الطبية جنبًا إلى جنب لتحقيق الأهداف الصحية المرغوبة.

الجرعة المقترحة: 250 ملغ إلى 3,000 ملغ في اليوم

إنزِيم Q10 المساعد

يلعب هذا المكمّل الغذائي الشهير دورًا هامًا في استقلاب الطاقة. وقد قامت دراسة مزدوجة التعمية ومراقبة بالدواء الوهمي نشرت في Clinical Endocrinology في عام 2017  بتقييم استخدام 100 ملغ من إنزيم Q10 المساعد في مقابل الدواء الوهمي لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS. خضع المرضى لاختبارات الدم، ثمَّ تناولن المكمّل الغذائي أو الدواء الوهمي لمدة 12 أسبوعًا، ثمَّ خضعن من جديد لاختبارات الدم. أظهرت النتائج أنَّ اللاتي تناولن إنزيم Q10 المساعد انخفضت لديهن مستويات سكر الدم والإنسولين التي ترتفع عادة لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS. كما أظهرت دراسة أخرى في عام 2015 أنَّ المرضى المقاومات للكلوميفين اللاتي يتناولن إنزيم Q10 المساعد ازدادت لديهم معدّلات التبويض وفرص الحمل.   

الجرعة المقترحة: 100 إلى 300 ملغ في اليوم

أحماض أوميغا 3 الدهنية

تتكوّن أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية من حمض الإيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوساهيكسانويك (DHA) بشكل أساسي. يمكن العثور على تلك العناصر الهامة في العديد من المصادر الغذائية والتي تشمل الأسماك (سمك الماكريل وسمك القد وسمك السلمون من بين أغنى الأنواع) والجوز وبذور الشيا وبذور الكتان وبذور القنب والأفوكادو والناتوكيناس.

الإصابة بالكبد الدهني شائعة للغاية لدى النساء اللاتي يعانين من متلازمة PCOS. وقد أظهرت دراسة أجريت عام 2009 أنَّ النساء المصابات بمتلازمة PCOS واللاتي يعانين من الكبد الدهني يمكنهن خفض كمية الدهون في الكبد عند تناول أحماض أوميغا 3 الدهنية. كما لاحظ الباحثون أيضًا تحسنًا في ضغط الدم ومستوى الدهون الثلاثية لديهن. وكذلك، فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2011 أن زيادة استهلاك أحماض أوميغا 3 الدهنية يمكنها المساعدة في تقليل مستوى التستوستيرون الحيوي لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS. كما أظهرت دراسة أخرى في عام 2018 أنَّ بذور الكتّان يمكنها المساعدة في خفض مستويات الإنسولين لدى النساء المصابات بمتلازمة PCOS بالإضافة إلى تقليل مقاومة الإنسولين.

الجرعة المقترحة: 1,000 إلى 2,000 ملغ مرة أو مرتين في اليوم.

السيلينيوم

يعد السيلينيوم معدنًا زهيدًا أي أنَّ جسم الإنسان لا يحتاج إلا لكميات قليلة منه فقط. ووفقًا لدراسة أجريت عام 2013 على نساء في تركيا، شهد النساء المصابات بمتلازمة PCOS انخفاضًا في مستويات السيلينيوم في الدم مقارنة بغير المصابات بها. لذلك، يعتقد أنّ نقص هذا المعدن يلعب دورًا في الإصابة بمتلازمة PCOS  وتنظيم مستوى الهرمونات في الجسم. كما وجد الباحثون أيضًا أن المستويات المنخفضة من السيلينيوم ارتبطت بزيادة مستويات الهرمون المنشط للجسم الأصفر (LH) وهرمون التستوستيرون ، وهما أحد الاضطرابات الشائعة في متلازمة تكيس المبايض.

وقد أظهرت دراسة عشوائية مزدوجة التعمية ومراقبة بالدواء الوهمي في عام 2014 أنَّ السيلينيوم يمكن أن يكون مفيدًا للنساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. يمكن للسيلينيوم على وجه التحديد خفض مستويات الإنسولين وتحسين الكوليسترول عن طريق تقليل الدهون الثلاثية و LDL  (الكوليسترول الضار).

الجرعة المقترحة: 200 ميكروغرام يوميًا ( يمكن العثور عليه كمكمّل غذائي منفصل أو في معظم أنواع الفيتامينات المتعددة).

الملخص:

تعد متلازمة تكيس المبايض أو PCOS حالة شائعة الحدوث لدى النساء في سن الإنجاب. يمكن أن تتسبّب متلازمة تكيس المبايض في العديد من الاضطرابات الهرمونية وعدم انتظام الدورة الشهرية وهذا قد يقلّل فرص حدوث الحمل وإنجاب الأطفال. تلعب تغييرات النظام الغذائي ونمط الحياة دورًا حاسمًا في عكس أعراض متلازمة تكيس المبايض ولكن عندما لا يكون هذا كافيًا، يمكن أيضًا النظر في تناول الأدوية بوصفة طبية والمكمّلات الغذائية واستخدامهما معًا للحصول على أفضل نتائج ممكنة.

المراجع:

  1. Eleni Kandaraki, Antonis Chatzigeorgiou, et. al Endocrine Disruptors and Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Elevated Serum Levels of Bisphenol A in Women with PCOS, The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, Volume 96, Issue 3, 1 March 2011, Pages E480–E484,
  2. Endocrine Abstracts (2017) 50 P323 | DOI: 10.1530/endoabs.50.P323
  3. Lubna Pal, Heping Zhang, Joanne Williams, Nanette F. Santoro, et. al.  Vitamin D Status Relates to Reproductive Outcome in Women With Polycystic Ovary Syndrome: Secondary Analysis of a Multicenter Randomized Controlled Trial, The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, Volume 101, Issue 8, 1 August 2016, Pages 3027–3035, https://doi.org/10.1210/jc.2015-4352
  4. Siavash Fazelian, Mohamad H. Rouhani, Sahar Saraf Bank, Reza Amani, Chromium supplementation and polycystic ovary syndrome: A systematic review and meta-analysis, Journal of Trace Elements in Medicine and Biology, Volume 42, 2017, Pages 92-96, ISSN 0946-672X, https://doi.org/10.1016/j.jtemb.2017.04.008.
  5. Jamilian M, Asemi Z, Chromium Supplementation and the Effects on Metabolic Status in Women with Polycystic Ovary Syndrome: A Randomized, Double-Blind, Placebo-Controlled Trial. Ann Nutr Metab 2015;67:42-48
  6. Site Accessed September 5th, 2018  https://obgyn.onlinelibrary.wiley.com/doi/abs/10.1111/jog.13462
  7. Divyesh Thakker, Amit Raval, Isha Patel, and Rama Walia, “N-Acetylcysteine for Polycystic Ovary Syndrome: A Systematic Review and Meta-Analysis of Randomized Controlled Clinical Trials,” Obstetrics and Gynecology International, vol. 2015, Article ID 817849, 13 pages, 2015. https://doi.org/10.1155/2015/817849.
  8. Forough Javanmanesh, Maryam Kashanian, Maryam Rahimi & Narges Sheikhansari (2016) A comparison between the effects of metformin and N-acetyl cysteine (NAC) on some metabolic and endocrine characteristics of women with polycystic ovary syndrome, Gynecological Endocrinology, 32:4, 285-289, DOI: 10.3109/09513590.2015.1115974
  9. Samimi, M. , Jamilian, M. , Ebrahimi, F. A., Rahimi, M. , Tajbakhsh, B. and Asemi, Z. (2016), Oral carnitine supplementation reduces body weight and insulin resistance in women with polycystic ovary syndrome: a randomized, double‐blind, placebo‐controlled trial. Clin Endocrinol, 84: 851-857. doi:10.1111/cen.13003
  10. Alaa M. Ismail, Ali Hassan Hamed, Srdjan Saso, Hossam H. Thabet,  Adding l-carnitine to clomiphene resistant PCOS women improves the quality of ovulation and the pregnancy rate. A randomized clinical trial, European Journal of Obstetrics & Gynecology and Reproductive Biology, Volume 180, 2014, Pages 148-152, https://doi.org/10.1016/j.ejogrb.2014.06.008.
  11. Samimi, M. , Zarezade Mehrizi, M. , Foroozanfard, F. (2017), The effects of coenzyme Q10 supplementation on glucose metabolism and lipid profiles in women with polycystic ovary syndrome: a randomized, double‐blind, placebo‐controlled trial. Clin Endocrinol, 86: 560-566. doi:10.1111/cen.13288
  12. Abdelaziz El Refaeey, Amal Selem, Ahmed Badawy, Combined coenzyme Q10 and clomiphene citrate for ovulation induction in clomiphene-citrate-resistant polycystic ovary syndrome, Reproductive BioMedicine Online, Volume 29, Issue 1, 2014, Pages 119-124, ISSN 1472-6483, https://doi.org/10.1016/j.rbmo.2014.03.011.
  13. The Journal of Clinical Endocrinology & Metabolism, Volume 94, Issue 10, 1 October 2009, Pages 3842–3848, https://doi.org/10.1210/jc.2009-
  14. Niamh Phelan, Annalouise O’Connor. Hormonal and metabolic effects of polyunsaturated fatty acids in young women with polycystic ovary syndrome: results from a cross-sectional analysis and a randomized, placebo-controlled, crossover trial–, The American Journal of Clinical Nutrition, Volume 93, Issue 3, 1 March 2011, Pages 652 662,  https://doi.org/10.3945/ajcn.110.005538
  15. Exp Clin Endocrinol Diabetes 2018; 126(04): 222-228
  16. Jamilian, M. , Razavi, M. , Fakhrie Kashan, Z. , Ghandi, Y. , Bagherian, T. and Asemi, Z. (2015), Metabolic response to selenium supplementation in women with polycystic ovary syndrome: a randomized, double‐blind, placebo‐controlled trial. Clin Endocrinol, 82: 885-891. doi:10.1111/cen.12699

مقالات ذات صلة

عرض الكل

حالات صحية

الطرق الطبيعية لعلاج الإمساك

حالات صحية

علاجات طبيعية لآلام المفاصل

حالات صحية

حمض ألفا ليبويك والتصلب المتعدد