header_search header_signed-out header_signed-in header_cart sharefilled circlex circleexclamation iherbleaf
checkoutarrow
AE
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
لياقة بدنية

5 أسباب كبيرة لحب بروتين مصل اللبن

27 سبتمبر 2017

مصل اللبن هو منتد ثانوي لعملية صنع الجبن. يحتوي حليب البقر على حوالي 6.25٪ من البروتين. يحتوي هذا البروتين على 80% من الكازين (نوع آخر من البروتين) والباقي 20٪ من مصل اللبن. عندما يتم صنع الجبن، فإنه تستخدم جزيئات الكازين مع بقاء مصل اللبن. يتم صنع بروتين مصل اللبن عن طريق تصفية المكونات الأخرى من مصل اللبن مثل اللاكتوز والدهون والمعادن. وبروتين مصل اللبن قابل للذوبان، سهل الهضم، ويتم امتصاصه بفعالية في الجسم. عندما يتم تناوله قبل وجبة الطعام، فإنه يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم.

1.   جودة البروتين

بروتين مصل اللبن له أعلى قيمة بيولوجية مقارنة مع جميع البروتينات. من أجل تقييم نوعية البروتين، يقوم العلماء بقياس نسبة الأحماض الأمينية التي يتم امتصاصها، والاحتفاظ بها، وتستخدم في الجسم لتحديد القيمة البيولوجية للبروتين.

بروتين مصل اللبن هو بروتين كامل يحتوي على جميع الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية. واحدة من الأسباب الرئيسية لارتفاع القيمة البيولوجية لبروتين مصل اللبن هي أنه يحتوي على أعلى تركيزات الجلوتامين و الأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة  (BCAAs) التي وجدت في الطبيعة. الجلوتامين والأحماض الأمينية ذات السلسلة المتفرعة حاسمة للصحة الخلوية ونمو العضلات وتخليق البروتين.

2. غني بالجلوتامين

الجلوتامين، الحمض الأميني الأكثر وفرة في الجسم يشارك بشكل أكثر في عمليات التمثيل الغذائي من أي حمض أميني آخر.  الجلوتامين مهم كمصدر لوقود خلايا الدم البيضاء والخلايا التي تقسم بسرعة، مثل تلك التي تحافظ على الأمعاء. وقد ثبت دور التكملة الغذائية مع الجلوتامين في شفاء القرحة الهضمية، وتعزيز مستويات الطاقة ودعم الوظيفة المناعية ومكافحة الالتهابات.

على الرغم من استخدام رياضيي كمال الأجسام والرياضيين بصفة عامة لبروتين مصل اللبن لزيادة مستوى البروتين، فإنه يمكن للجميع تقريبا الاستفادة بإضافة بروتين مصل اللبن لنظامهم الغذائي. بروتين مصل اللبن مهم بشكل خاص كمساعد لفقدان الوزن، والدعم الغذائي للشفاء من الجراحة، وتعويض بعض الآثار السلبية للعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

أظهرت الأبحاث أن الأفراد يستفيدون من الوجبات الغذائية ذات الأحماض الأمينية الأساسية العالية ليوسين والذين يعانون أكثر من الأنسجة العضلية الهزيلة ودهون أقل في الجسم، بالمقارنة مع أولئك الذين يتبعون نظام غذائي يحتوي على مستويات منخفضة من الليوسين. تركيز بروتين مصل اللبن يتوفر على ما يقرب من 50٪ من ليوسين أكثر من عزل بروتين الصويا.

3. بروتين مصل اللبن يعزز مستويات الجلوتامين

لقد أثبت بروتين مصل اللبن تعزيز وظيفة المناعة من خلال رفع مستويات مضادات الأكسدة الهامة جلوتاثيون التي وجدت في جميع الخلايا بما في ذلك خلايا الدم البيضاء. وتعتبر مستويات الجلوتاثيون الكافية حاسمة في الأداء المناعي السليم، إذ يحفز الجلوتاثيون في الخلايا المناعية، إنتاج الأجسام المضادة وقدرة خلايا الدم البيضاء على إغراق وتدمير الكائنات الغازية.

يشارك الجلوتاثيون أيضا في إزالة السموم في الجسم وقادر على ربط السموم القابلة للذوبان في الدهون مثل المعادن الثقيلة والمذيبات والمبيدات، وتحويلها إلى شكل قابل للذوبان في الماء، مما يسمح لإفراز أكثر كفاءة عن طريق الكلى. يعتبر تناول بروتين مصل اللبن بشكل إضافي من بين أفضل الطرق لرفع مستويات الجلوتاثيون في الجسم والمساعدة على إزالة السموم بفعالية.

4. تعزيز مصل اللبن هو صديق لمن يتبع الحمية في نظام غذائه

أظهر تناول بروتين مصل اللبن الحد من مشاعر الجوع وتعزيز الشبع مما يجعله مساعداً قيماً في برامج فقدان الوزن. إنه يحتوي على مكونات نشطة بيولوجيا والتي تساعد على تحفيز الإفراج عن ثلاثة هرمونات الأمعاء القامعة للشهية: كوليسيستوكينين (CCK)، الببتيد التيروزين - التيروزين (PYY)، والببتيد مثل الجلوكاجون -1 (GLP-1).

واحدة من أفضل الاستراتيجيات لاستخدام بروتين مصل اللبن هو أخذه قبل أو بين وجبات الطعام. أظهرت الدراسات أن استهلاك بروتين مصل اللبن بكميات صغيرة قبل وجبة الطعام، يحسن بعد تناول الوجبة الغذائية من السيطرة على السكر في الدم ويؤدي أيضا إلى زيادة التحكم في الشبع والشهية. العديد من هذه الفوائد هي نتيجة المكونات النشطة بيولوجيا في مصل اللبن التي تحفز الإفراج عن ثلاثة هرمونات قمع الشهية الموجودة في القناة الهضمية: كوليسيستوكينين (CCK)، الببتيد التيروزين-التيروزين (PYY)، والببتيد مثل الجلوكاجون 1 (GLP- 1). من خلال تثبيت مستويات السكر في الدم والحد من الجوع، يكون اتباع نظام غذائي أسهل والنجاح يكون أكثر احتمالا.

و لا تبدو مصادر البروتين النباتي قادرة على تكرار هذه الفوائد من فقدان الوزن. ففي دراسة أجريت في جامعة برمنغهام في المملكة المتحدة، أكمل 40 من الرجال والنساء الذين يعانون من زيادة الوزن نظاما غذائيا مقيد السعرات الحرارية لمدة 14 يوما، وتم اختيارهم عشوائيا لتلقي مكملات مصل اللبن المعزول مرتين في اليوم (27 غرام) أو الصويا (26 غرام)، أو مالتوديكسترين (25 غرام). باستخدام قياس الدم لتخليق الألياف العضلية، أشارت النتائج إلى أن انهيار العضلات كان أقل بكثير في مجموعة بروتين مصل اللبن من تلك التي لوحظت في مجموعات الصويا والملتوديكسترين. في الواقع، ليس لبروتين الصويا أي تأثير على الحد من فقدان العضلات. تشير هذه النتائج إلى أن مكملات بروتين مصل اللبن يمكن أن تساعد في الحفاظ على كتلة العضلات أثناء فقدان الوزن.

5. يحارب بروتين مصل اللبن الشيخوخة

واحدة من أكثر التغييرات التي يمكن الوقاية منها المرتبطة بالشيخوخة هي فقدان كتلة العضلات والقوة، وهو ما يسمى ساركوبينيا. ساركوبينيا هو كتلة العضلات كما هشاشة العظام بالنسبة للعظام. على الرغم من حصول هشاشة العظام على كل اهتمام وسائل الإعلام، فإن ساركوبينيا هو عامل أكثر أهمية. درجة ساركوبينيا هو مؤشر رئيسي للإعاقة الجسدية ويرتبط بانخفاض الحيوية، وضعف التوازن وسرعة المشي والسقوط والكسور خاصة مع كبار السن.

تماما مثل بناء العظام القوية في مرحلة الشباب للوقاية من هشاشة العظام في وقت لاحق في الحياة، فإن بناء والحفاظ على كتلة العضلات أمر ضروري لتجنب ساركوبينيا. تزداد كتلة العضلات طوال الطفولة وتصل أعلى مستوى خلال أواخر سن المراهقة في عمر 20 سنة. بعد ذلك، يبدأ انخفاض بطيء في كتلة العضلات. من سن 25 إلى 50 سنة يقارب الانخفاض في كتلة العضلات 10٪. في عمر 50 سنة يرتفع معدل الانخفاض قليلا، ولكن الانخفاض الحقيقي عادة ما يبدأ في سن 60 عاما. وفي الوقت الذي يصل فيه الشخص إلى 80 سنة فإن كتلة عضلاته تكون أكثر قليلا من النصف مقارنة مع ما كانت عليه في العشرينات من عمره. يمكن لتناول بروتين مصل اللبن والانخراط في تمارين حمل ورفع الأثقال أن تساعد في الحفاظ على كتلة العضلات ويمكن أن تساعد حتى أولئك الذين يعانون من ساركوبينيا.

كيفية الحصول على المزيد من مصل اللبن في نظامك الغذائي

كمية بروتين مصل اللبن التي تحتاجها تعتمد على مدى نشاطك. إذا كنت نشيطاً وتقوم بالتدريب بانتظام، ينصح في كثير من الأحيان بكمية 50 غرام من بروتين مصل اللبن يوميا. إذا كنت نادراً ما تمارس الرياضة، فالموصي به لتناوله هو 25 غرام يوميا.

أسهل طريقة لاستخدام مصل اللبن هي عن طريق إضافة مسحوق مصل اللبن إلى العصائر أو إلى مزيج من الشراب. مسحوق بروتين مصل اللبن متوفر في مجموعة متنوعة من النكهات بما في ذلك الفانيليا والشوكولاتة والفراولة المتاحة في الحصص الفردية التي يتم قياسها مسبقا.

غالبا ما يشار إلى أعلى مستوى من الجودة كتركيز بروتين مصل اللبن تصفية، دقيق التصفية أو فائق التصفية. ومن الواضح، عندما تبحث لشراء بروتين مصل اللبن، اختر المنتجات التي لا تحتوي على الكثير من السكر أو الإضافات الغذائية.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

لياقة بدنية

مع حبال المقاومة، مارس العديد من التمارين الرياضية في أي وقت وأي مكان

لياقة بدنية

استخدام الشرائط المطاطية الطبية للحفاظ على حميتك

لياقة بدنية

فوائد اللياقة البدنية للأحماض الأمينية متفرعة السلسلة (BCAAs)