checkoutarrow
AE
تم إضافة المنتج إلى سلة التسوق
المبلغ الإجمالي
خصم:
سويًا:
الكمية:
اجمالي السلة:
الدفع
الزبائن اشتروا أيضا
خدمة 24/7
beauty2 heart-circle sports-fitness food-nutrition herbs-supplements
لياقة بدنية

استخدام الشرائط المطاطية الطبية للحفاظ على حميتك

29 ماي 2019

بقلم جيك بولي

قد يُشكّل ألم المفاصل وأوجاعها مشكلة في الصالة الرياضية وأثناء أنظمة اللياقة البدنية، خاصةً عندما لا يتم التعامل معها بشكل صحيح. يمكن لجميع أشكال الألم أن تؤثر سلباً على التمرينات، أو تقدم اللياقة البدنية، أو حركات الجسم اليومية.

إن ألم المفاصل لا يعني بالضرورة وجود إصابة، ولكن قد يكون بمثابة علامة على أن الجسم لا يتحرك بشكل صحيح. بعيداً عن إيجاد مدرب جيد يُشاهد ويُصحح حركة المرء طوال الوقت، ما الذي يمكن فعله لتدارك هذه المشكلة؟ هنا يأتي دور الشرائط المطاطية الطبية.

ما هو الشريط المطاطي الطبي؟

الشريط المطاطي الطبي هو شريط رياضي مصمم خصيصاً لدعم وتحريك الجسم. يحتوي هذا الشريط غالباً على مادة لاصقة خاصة يمكن أن تظل ملتصقة بالجسم لفترة طويلة. غالباً ما يُصنع الشريط نفسه من مزيج من المواد مثل النايلون والقطن والألياف الصناعية والقماش.

يمكن أن يكون الشريط المطاطي الطبي أداة مفيدة لتخفيف آلام المفاصل الخفيفة أثناء أداء تمرينات اللياقة البدنية. إنه مصمم خصيصاً لدعم حركة وصحة المفاصل، وكذلك تعزيز التعافي.

فوائد الشريط المطاطي الطبي

يمكن أن يستفيد مستخدم الشريط المطاطي الطبي في ثلاثة مجالات: الحركة، والتعافي، والثبات. من المهم أن تتذكر أن الشريط وحده لا يمكن أن يشفي الإصابة، رغم أنه يمكن أن يساعد على تخفيف آلام المفاصل الخفيفة.

تحسين الحركة

قد تكون أكبر فائدة للشريط المطاطي الطبي هو دعمه للحركة الصحية. يحفز الشريط الجلد بخفة ثم يسحب الجلد في الاتجاه الذي يشده. هذا الشد الخفيف يخلق اتصالاً عقلياً وعصبياً للتنبيه (الشريط المطاطي الطبي). يمكن لهذا الاتصال أن يساعد الجسم على إعادة توجيه الحركة بطريقة أكثر فائدة لصحة المفاصل.

يمكن استخدام الشريط كتنبيه أو تذكير حتى يتحرك الجسم على النحو الأمثل. فمثلاً، إذا وضعت الشريط المطاطي الطبي على الظهر، قد يحافظ الجسم بشكل طبيعي على وضع أفضل بسبب السحب الخفيف الذي يسحبه الشريط. يمكن استخدام الشريط على منتصف الظهر وأسفل الظهر لدعمه أثناء وقفاته.

تعزيز التعافي

الفائدة الثانية - والأكثر موضوعية بكثير - هي كيف يمكن للشريط المطاطي الطبي أن يعزز التعافي. يُعتقد أن تأثير السحب الخفيف للبشرة الذي يُحدِثه الشريط المطاطي الطبي يعزز تدفق الدم بشكل أفضل إلى العضلات التي يوضع عليها. هذا بدوره يحسن التعافي بسبب زيادة إمدادات الدم بالقرب من المنطقة الملتهبة من الجسم.

فمثلاً، بعد يومٍ شاقٍ على الساق، يمكن وضع الشريط المطاطي الطبي على العضلات الرباعية لتشجيع تدفق الدم إليها. إن تعزيز تدفق الدم يزيد نقل العناصر الغذائية التي تحتاجها العضلات لاستعادة عافيتها. يمكن وضع الشريط المطاطي الطبي على الكتفين، أو الذراعين، أو الظهر، أو في أي مكان مؤلم لدعم تعافيه.

زيادة الثبات

الفائدة الكبرى للشريط المطاطي الطبي هي تعزيز ودعم ثبات المفاصل. قبل المبالغة في فهم الأمر، من المهم أن نفهم أن الشريط نفسه لن يجعل المفصل ثابتاً، لكنه سيكون بمثابة حافز للجسم لتحسين ثبات المفاصل بشكل طبيعي.

يدعم الشريط المطاطي الطبي الجلد دعماً خفيفاً، على الرغم من أن ثبات المفاصل الحقيقي يأتي من التوتر الذي يُشكّله الشريط على الجسم، والذي ينقل الرسائل بعد ذلك إلى المخ لتعزيز مزيد من الثبات في المفصل الموضوع عليه الشريط.

على سبيل المثال، يُلصق الكاحل غالباً لتحسين ثباته. في هذه الحالة، لا يعمل الشريط على ثبات المفصل، بل هو في الواقع بمثابة آلية ضرب لطيفة على الجسم لتوفير المزيد من الدعم له. تعمل تلك اللمسة الخفيفة على زيادة الإحساس والوعي لدى الجسم، والتي يمكن أن تترجم إلى ثبات طبيعي للمفصل.

استخدم الشريط المطاطي الطبي لتعزيز الحركة الصحية

لا ينبغي اعتبار الشريط المطاطي الطبي أداة لإصلاح المفاصل المؤلمة المصابة بطريقة سحرية. لقد صُمم هذا الشريط لتعزيز الحركة الصحية للمفصل وتعافيه وثباته. إذا شعرت بألم خفيف في المفاصل أو كنت بحاجة إلى تصحيح بعض أنماط الحركة الخاطئة، فقد يكون الشريط المطاطي الطبي خياراً جيداً لك. بالإضافة إلى ذلك، أشارت دراسة أجريت عام 2006 في مجلة التغذية The Journal of Nutrition إلى أن تناول مكملات الأحماض الأمينية الأساسية على المدى الطويل يساعد على إبطاء آثار الساركوبينيا (ضمور النسيج العضلي)، أو فقدان العضلات.

مقالات ذات صلة

عرض الكل

لياقة بدنية

حقق أقصى استفادة من التمارين الرياضية المقبلة التي ترتكز على "التدريب المتواتر عالي الكثافة" أو ما ي

لياقة بدنية

أفضل عادات تغذية للتعافي بعد التمرين

لياقة بدنية

مع حبال المقاومة، مارس العديد من التمارين الرياضية في أي وقت وأي مكان